تعرف على أفضل عمليات التجميل بعد الولادة وانواعها - دكتور محمد أبوليلة

تعرف على أفضل عمليات التجميل بعد الولادة وانواعها

عمليات التجميل بعد الولادة.. بالرغم من أحلام الأمومة وإنجاب الأطفال من أهم وأجمل أحلام أي مرأة،

ولكن من ناحية أخرى تتعرض المرأة الكثير من التغيرات الجسدية والنفسية مرورًا  بكل مراحل الحمل والولادة بسبب مايطرأ عليها من التغيرات الهرمونية مع أعراض التعب والإرهاق الناتجة عن الحمل.

وبعد الانتهاء من مرحلة الولادة تشعر المرأة بأعراض الاكتئاب وعدم الراحة في مابعد الولادة بسبب تغيير شكل الجسم وزيادة في الوزن والمشاكل التي يمكن أن تعاني منها في فترة الرضاعة الطبيعية وعدم حصولها على الوقت الكافي في النوم، مع ظهور بعض الترهلات الجلدية في منطقة البطن.

ومما لا شك فيه أن بعد كل تلك المشاكل التي تواجهها المرأة بعد الولادة فأن بنية جسمها بالكامل يتغير من شكله وهرموناته والحالة النفسية وحتى الشخصية تبدأ تتغير بعد إنجابها لطفلها الأول،

لأنها تعتبر نقطة تحول في حياة المرأة، وبسبب تلك التغييرات فأنها توثر على حالة المرأة النفسية مما يجعلها غير راضية عن شكل جسمها بعد هذا التحول.

لذلك تم الوضول لبعض من الاحصائيات والدراسات التي أشارت إلى وجود أعداد كبيرة ومرتفعة من الذين يخضعون لعمليات التجميل بعد الولادة وتقليل حجم التغير الذي تشعر به بعد التغير الكبير في أجسماهم،

لذلك سوف نتحدث في هذا المقال بالتفصيل عن أفضل عمليات التجميل بعد الولادة التي الممكن ان تخضع لها المرأة بعد الانتهاء من مرحلة الولادة حتى تكون قادر على استعادة رشاقتها وجمالها الأنثوي من جديد.

عمليات التجميل ما بعد الولادة

عمليات التجميل

عمليات التجميل ما بعد الولادة هي عبارة عن مجموعة من العمليات التي تتم بصورة جراحية أو غير جراحية ويمكن أن يتم القيام بها سواء كانت عملية الولادة طبيعية أو قيصرية يتم إجراء الخياطة التجميلية بعد الولادة بعد مرور ثلاثة أشهر:

فإذا تمت عملية الولادة بالطريقة الطبيعية فيتم القيام بعملية تجميل للمهبل بسبب تأثره بعملية الولادة الطبيعية من حيث اتساعه أو إصابته بالتمزقات والجروح، فيتم شد عضلات المهبل وفصلها عن المستقيم والمثانة،

كما يتم شد منطقة العجان، ليعيد لتلك المنطقة مظهرها الطبيعي قبل الولادة.

أما إذا تمت الولادة القيصرية فهي تترك ندب كبير في أسفل البطن مكان العملية الذي يقوم به الطبيب أثناء عملية الولادة لإخراج الطفل مما يؤدي لحدوث عملية تجميل لإخفاء آثار ذلك الندب، بالإضافة لعملية شد البطن بسبب مايصيب عضلات البطن من حالة ترهل وتمدد.

والجدير بالذكر أن الخياطة التجميلية بعد الولادة تحت تأثير التخدير الموضعي ويمكن أن تقوم بعدة طرق

فيمكن أن تتم عن طريق الخيوط الطبية العادية،

أو عن طريق إجراء عملية جراحية بسيطة بالليزر حيث أن فترة النقاهة باستخدام الليزر تكون أقص من الخياطة العادية.

أنواع عمليات التجميل بعد الولادة

  • عملية تضييق المهبل بعد الولادة

عمليات تجميل المهبل بعد الانتهاء من مرحلة الولادة تعتبر إحدى عمليات التجميل بعد الولادة وقد لا تكون مجرد إصلاح تجميلي بعد الولادة الطبيعية فقط، ولكن يمكن أن تكون هناك بعض الأسباب المرضية الأخرى التي يمكن أن تطرأ على المهبل وتسبب الكثير من المشاكل الصحية للمرأة، ومن ضمن تلك الأسباب المرضية مابعد الولادة هي:

  1. وجود خلل في عملية الإخراج:

بسبب ترهل الجدار الخلفي للمهبل مما يجعل الأمعاء الغليظة في وضع غير صحيح.

  1. صعوبة التبول:

بسبب ترهل الجدار الأمامي للمهبل وهبوط المثانة وانحباس البول بسبب الترهل.

ومن الطرق التجميلية التي تقوم بها المرأة في المهبل بعد الولادة الطبيعية:

طرق تجميلية طبية منها:

عمليات تضييق المهبل باستخدام الليزر:

يقوم الطبيب بتركيز الليزر على الطبقات الداخلية لأنسجة المهبلية فهو يعتمد على التدفئة الحرارية فيقوم على تنشيطة عملية التئام الجروح من نظام المناعة في الجسم، ويعمل على حث إفراز الكولاجين والإيلاستين،

كما يقوم على تجديد الخلايا المنكمشة والبروتينات، وبالتالي يتم إعادة العرض الكامل لأنسجة المهبل مع إعادة إنشاء الأنسجة المهبلية مرة أخرى.

يوجد بعض الطرق الطبيعية:

مثل ممارسة الرياضية والتمارين الرياضية، فهي التي يمكن أن تعمل على تضييق المهبل بها سبب حدوث انكماش في العضلات المسؤؤلة عن المهبل مع عضلات الحوض والمنطقة المحيطة بها.

  • عملية شفط الدهون وشد الجلد

عمليات شفط الدهون وشد الجلد هي من ضمن مجموعة عمليات التجميل بعد الولادة فهي عملية تستغرق عدة ساعات بسبب اتساع مساحة البطن وكمية الجلد والعضلات المترهلة،

لأن بعد الانتهاء من عملية الولادة تبدأ بعض الكتل الدهنية في التراكم مما يزيد من وزن الأم بشكل كبير فيضطر الطبيب لإزالتها والقيام بعدها بمرحلة شد الجلد بالطريقة المناسبة فوق العضلات،

والأهم من ذلك هو أننا يجب أن نفهم أن عملية شفط الدهون ليست مخصصة لفقد الوزن على الإطلاق إنما يتم فقد الوزن قبل العملية ثم الخضوع لها.

ويتم القيام بها على 3 مراحل وهي:

  • المرحلة الأولى:

هي تعتمد على اختيار أفضل التقنية مخصصة لإذابة الدهون وإزالتها بعيدًا عن الجلد

  • المرحلة الثانية:

تعتمد على شد العضلات.

  • المرحلة الثالثة:

أما تلك المرحلة فهي تعمل على شد الجلد المترهل بعد رفع العضلات لمكانها .

  • عملية تجميل الثدي

عمليات تجميل الثدي تدخل من ضمن قائمة أهم عمليات التجميل مابعد الولادة التي تهم الكثير من النساء بسبب مايحدث في الثدي من ترهلات وتراخي في عضلاته نتيجة للرضاعة الطبيعية وحدوث تغيير في الهرمونات.

وهذا مايجعله يؤثر على مظهره وشكله الجمالي الأنثوي، وهذا الذي يلجأ أغلب النساء لعمليات شد جلد الثدي المترخي تجميليًا،

وتتم عن طريق إضافة بعض البطانات مثل السيليكون للمساعدة في استعادة شكله وحجمه الطبيعي وبعد ذلك يقوم بالشد من حوله حتى يناسب مع شكل الجلد والعضلات مع البطانة ويتم الخياطة التجميلية بندوب بسيطة غير واضحة.

ماهو الوقت المناسب لإجراء عمليات التجميل بعد الولادة ؟

قبل عمليات التجميل بعد الولادة

يمكن إجراء عمليات التجميل بعد الولادة بمدة لا تقل عن 3 شهور بحيث يكون جلد البطن اتخذ وضعه الأخير بعد الانتهاء من عملية الولادة، ولكن الأهم هو ألا تكون هناك رضاعة طبيعية لأن في حالة وجود رضاعة طبيعية يجب علينا أن ننتظر حتى موعد فطام الطفل.

مرحلة ما قبل إجراء عمليات التجميل بعد الولادة

يوجد بعض الشروط الواجب وجودها في وتناسبها مع الأم حتى نستطيع القيام بعمليات التجميل بعد الولادة للوصول للمرحلة والنتيجة المراد الوصول إليها وهي:

  • يقوم الطبيب بتحديد مجموعة العمليات والأماكن التي تحتاج إليها الأم، والأماكن الذي يستخدم فيها كل عملية والتركيز على أماكن أكثر من أخرى.
  • في حالة الرضاعة الطبيعية يجب أفطام الأم طفلها أولًا ثم تقوم بالعملية التجميلية بعدها ب3 شهور على الأقل.
  • يجب ألا توجد نية للإنجاب مرة أخرى عند المرأة حتى لا نقوم بإفساد نتيجة العملية التجميلية.

يمكنك أيضا معرفة المزيد عن:-

شفط الدهون ونحت القوام

حقن الدهون في الأرداف

حقن الدهون بالوجه

حقن الدهون باليد

حقن الدهون في الثدي

واتساب فيسبوك انستجرام يوتيوب