fbpx

تجربتي مع شد الوجه بالليزر

هذا المقال تم نشره في : 22/06/20 12:34 مساءً

كاتب المقال : دكتور محمد أبوليلة

تجربتي مع شد الوجه بالليزر

تسعى جميع النساء إلى الحفاظ على جمالهن طوال العمر ويبحثن عن الطرق الحديثة التي تمكنهن من التغلب على الزمن وتأثيره على وجوههن.

 

تعد ترهلات الوجه والتجاعيد أكثر ما يزعج النساء مع التقدم في العمر، مما يدفعهن إلى تجربة العديد من الوصفات الطبيعية والإجراءات الطبية لحل هذه المشكلة.

 

أحدثكم في هذا المقال عن تجربتي مع شد الوجه بالليزر وكيف ساعدتني في استعادة المظهر الشبابي وتأثير ذلك على حالتي النفسية، فتابعي معي…

 

أسباب تجاعيد الوجه

تجربتي مع شد الوجه بالليزر
تجربتي مع شد الوجه بالليزر

 

تظهر تجاعيد الوجه والترهلات بسبب العديد من الأسباب نذكر منها ما يلي:

 

  1. التقدم في العمر لما له من تأثير سلبي على بروتين الكولاجين اللازم لنضارة البشرة ومحاربة التجاعيد.
  2. التعرض المباشر لأشعة الشمس دون وضع واقي الشمس، مما يعجل من تكسير بروتين الكولاجين والإيلاستين ويقلل من مرونة الجلد ويضعف الجلد.
  3. العادات غير الصحية مثل التدخين وشرب الكحوليات التي تقلل من صحة الجسم عموما وسلامة الجلد خصوصا.
  4. تعبيرات الوجه المتكررة التي تحفز ظهور التجاعيد في نفس أماكن التعبيرات سواء الحزن أو الابتسامة.
  5. التغذية غير الصحية المعتمدة على المأكولات السريعة التي تمد الجسم بكميات كثيرة من الدهون المهدرجة والمواد الحافظة.
  6. إهمال شرب الماء بكميات كافية على مدار اليوم مما يعرض الجلد للجفاف.
  7. التغيرات الهرمونية في فترات حياة المرأة المختلفة مثل: الحمل والرضاعة وانقطاع الطمث.
  8. فقدان الوزن بطريقة خاطئة وسريعة مما يؤدي إلى ترهل الجلد.

 

لذلك من الضروري جدا تجنب هذه العوامل الضارة حتى لا تظهر التجاعيد مبكرا، إضافة لضرورة تجنبها بعد جلسات شد الوجه بالليزر حتى تدوم نتائجها أطول مدة ممكنة.

 

“اقرئي أيضا: شد الجبهة والتخلص من التجاعيد

 

ما هي عملية شد الوجه بالليزر؟

 

على الرغم من أن عمليات شد الوجه تعد عمليات تجميلية وليس لها أي أسباب طبية، فإن تأثيرها على الحالة النفسية قد يغير من تصنيفها واعتقاد أغلب الأشخاص أنها تجميلية فقط.

 

تهدف هذه العملية إلى شد ترهلات الوجه وتقليل مظهر التجاعيد قدر الإمكان لاستعادة مظهر الوجه الناعم الشبابي الخالي من الخطوط الدقيقة والتجاعيد.

 

من خلال تجربتي مع شد الوجه بالليزر فهمت أن اختيار الأطباء لموجات الليزر كان بناء على قدرته على تحفيز إنتاج الكولاجين في طبقات الجلد العميقة بأمان وفعالية.

 

المميز في عملية شد الوجه بالليزر أنها لا تحتاج إلى تخدير أو أي شق جراحي ولا تستلزم الجلوس في المستشفى بعدها بل يمكنك المغادرة بعد انتهاء الجلسة.

 

يحدد الطبيب عدد الجلسات اللازم للوصول إلى النتيجة المرجوة بناء على الفحص الدقيق لحالة التجاعيد وعمقها وسنك، وعموما تستغرق الجلسة الواحدة مدة تتراوح من نصف ساعة إلى ساعتين بحد أقصى.

 

من هم المرشحون لشد الوجه بالليزر

 

قبل أن أخوض تجربتي مع شد الوجه بالليزر كان علي أن أعرف جيدا هل هذه التقنية مناسبة لي أم أنها لن تفيدني.

 

وبعد البحث فهمت أن عملية شد الوجه بالليزر تناسب أغلب الحالات الصحية ولكن لا يحبذ إجراؤها لأصحاب البشرة الداكنة أو أصحاب الجلد شديد الحساسية.

 

كما أنها تناسب الأشخاص الذين يعانون التجاعيد البسيطة والمتوسطة ولن يتسفد منها أصحاب التجاعيد العميقة.

 

إضافة إلى ذلك يمنع إجراء جلسات الليزر لشد الوجه في الأماكن المصابة بالأمراض الجلدية من الوجه.

 

“اقرأ المزيد عن: الطرق المختلفة لعلاج التجاعيد

 

تجربتي في شد الوجه بالليزر

 

في حقيقة الأمر لم أهتم ببشرتي وترطيبها منذ الصغر ولم أهتم بشرب كميات كافية من الماء أيضا، إضافة إلى بعض العادات الصحية الخاطئة المتعلقة بالمأكولات السريعة والمقلية.

 

ونتيجة إلى ذلك عانيت تجاعيد الوجه مبكرا في سن الخامسة والأربعين، وأثر ذلك المظهر على نفسيتي كثيرا فشكلي كان يبدو وكأنني في الخامسة والخمسين!

 

استشرت د.محمد أبو ليلة أشطر جراح تجميل في مصر، وبعد الفحص طمئنني أن التجاعيد مازالت بسيطة إلى متوسطة ويمكنني علاجها بسهولة بجلسات الليزر لشد الوجه.

 

اقتنعت برأي د. محمد استشاري جراحات التجميل وخضعت لثلاث جلسات كما قرر د.محمد، وبدأت النتائج في الظهور تدريجيا وأصبحت واضحة جدا بعد ثالث جلسة.

 

من خلال تجربتي مع شد الوجه بالليزر أستطيع أن أنصح بها جميع النساء الراغبات في التخلص من تجاعيد الوجه بسهولة دون ألم أو خوف من التخدير.

 

مميزات شد الوجه بالليزر

 

تعد عملية شد الوجه بالليزر عملية مميزة جدا ولها العديد من المميزات نذكر منها ما يلي:

 

  1. تصنف هذه الطريقة على أنها طريقة عالية الأمان ولا تسبب أي أضرار أو آثار جانبية خصوصا عند اختيارك جراح التجميل المعروف بخبرته في هذه العمليات.
  2. لا تسبب هذه الطريقة لشد الوجه أي نزف أو شقوق جراحية مما يحسن من رضاء العملاء عنها.
  3. تظهر نتائج هذه الجلسات تدريجيا وتتحسن مع مرور الوقت بعد الجلسة وتستمر مدة تتراوح من ثلاث سنوات إلى خمس سنوات.
  4. يمكن إجراء جميع الجلسات دون الحاجة إلى التخدير الكلي أو الموضعي مما يجعلها مناسبة لأغلب الحالات الصحية على عكس الطريقة الجراحية التقليدية لشد الوجه.
  5. تحسن نتيجة الجلسات الحالة النفسية كثيرا وتزيد من الثقة في النفس.

 

 

عيوب شد الوجه بالليزر

 

على جانب آخر وعلى الرغم من المميزات الكثيرة السابق ذكرها حول عملية شد الوجه بالليزر، نجد أنها لا تناسب الأشخاص الذين يعانون التجاعيد العميقة.

 

إضافة لأنها قد لا تناسب بعض أصحاب البشرة الداكنة وتحتاج إلى تكرار الجلسات، كما أنها قد تعد مرتفعة التكلفة إلى بعض الأشخاص.

 

الجدير بالذكر أن عدم خبرة الطبيب في استعمال هذه الأجهزة أو إجراء هذه الجلسات مع شخص غير مختص قد يعرضك للكثير من الأضرار أو تندب الوجه.

 

في أغلب الأحيان قد تشعر باحمرار الجلد وتهيجه لكن ذلك يزول تدريجيا بعد الانتهاء من الجلسة خصوصا عند إجراء كمادات باردة على الوجه.

 

 

خطوات شد الوجه بالليزر 

تجربتي مع شد الوجه بالليزر
تجربتي مع شد الوجه بالليزر

 

أشرح لكم تفاصيل وخطوات هذه العملية من خلال تجربتي مع شد الوجه بالليزر وهي كالتالي:

 

أولا ينظف الجراح الوجه بحرص وعناية لإزالة الشوائب والأتربة أو البكتيريا العالقة على سطح البشرة ويجففها جيدا.

 

ثانيا يحدد الجراح الأماكن التي سوف يستهدفها بأشعة الليزر وقد يضع طبقة من الكريم المخدر الموضعي بناء على طلب العميل.

 

ثالثا يعطيك الطبيب نظارة مخصصة لحماية العين من أشعة الليزر ويبدأ في تشغيل الجهاز وتمريه على الأماكن المراد استهدافها بموجات الليزر.

 

أخيرا قد تحتاج إلى بعض الكمادات الباردة لتهدئة احمرار البشرة وتهيجها.

 

“اقرئي أيضا: كيفية علاج التجاعيد حول الفم

 

في الختام بعد أن نقلت لكم تجربتي مع شد الوجه بالليزر أريد أن أنبه على ضرور اختيار جراح التجميل بعناية والسؤال عن خبرته في مثل هذه الجلسات للوصول إلى النتيجة المرجوة والشعور بالرضا بعد الجلسات.

 

إضافة إلى الالتزام بوضع واقي الشمس يوميا والاهتمام بالأكل الصحي الغني بالفواكه والخضروات للحفاظ على نضارة البشرة واستمرار نتيجة الجلسات أطول مدة ممكنة.

 

واتساب فيسبوك انستجرام يوتيوب