ما هي مميزات تقنية الهايفو لشد الوجه ونتائجها - دكتور محمد أبوليلة

ما هي مميزات تقنية الهايفو لشد الوجه ونتائجها

تقنية الهايفو لشد الوجه… وهي تنقية تسمى باسم “الموجات فوق صوتية شديدة التركيز” أو ما يعرف باسم “HIFU” تعتبر من أحدث التقنيات التي تعتمد على الموجات الفوق الصوتية بهدف شد الجلد،كما أنه يعتبر من الطرق الغير جراحية التي تم استخدامها واعتمادها لعلاج مشاكل البشرة.

كما أن تلك التقنية أخذت الكثير من الرواج في العالج التجميلي الجراحي، حيث إن الكثير من الأشخاص يخافون من القيام بتلك العمليات الجراحية التجميلية خوفًا من الشعور بالآلام المصاحب لتلك العمليات أو لتفادي جميع المخاطر الناتجة عن تلك العمليات.

ولكن في نفس الوقت لا أحد يرغب في ظهور أعراض التقدم في السن وظهور التجاعيد وأعراض الشيخوخة على الجلد، لذلك يلجأ البعض وخاصة من النساء إلى العمليات التجميلية لشد الوجه وللتخلص من بعض العادات المضرة للبشرة.

ولكن مما لا شك فيه لأنه لا يمكن إيقاف التقدم في العمر، ولكن نحافظ على أهمية تأخير ظهور تلك الأعراض في البشرة، كما أن هناك بعض العادات التي يمكن أن تزيد من فرصة التئام ومقاومة لجميع الاعراض الشيخوخة التي تظهر في البشرة بشكل طبيعي.

ما هي تقنية الهايفو لشد الوجه؟

الهايفو هي تقنية وعملية تجميلية ولكن غير جراحية بهدف شد الوجه والرقبة، كما أنه يتميز بإنه لا يحتاج لفترة نقاهة بعد الانتهاء من عدد الجلسات، كما أنه يناسب لجميع أنواع البشرة، كما هو مناسب لكل من يعاني:

  1. بشرة مترهلة حول الفم أو في منطقة العين.
  2. أو الثنيات وشد جلد الرقبة.
  3. أو كل من يعاني من تواجد التجاعيد والخطوط الرفيعة في منطقة الرقبة.

هي عملية طبية يتم القيام بها لشد عضلات الوجه والتخلص من أي أعراض للشيخوخة وذلك بالاعتماد على إرسال الموجات الفوق صوتية من خلال تعرض الوجه لثلاثة أنواع من المجسات والموجات إلى ثلاثة أعماق مختلفة من الطبقات تحت سطح الجلد، وذلك بهدف تسخين تلك الطبقات العميقة عند درجة حرارة عالية في مدة لا تتعدى النصف ثانية إلى ثانية واحدة.

وتلك التقنية بينتج عنها بعض الأشياء المفيدة وهي:

  • شد عضلات الوجه:

وذلك ينتج عن طريق التأثير على الغشاء الخارجي للأوتار والأربطة.

  • بدء عملية طبيعية:

أو عملية تسمى ” Neocollagenesis” وهي عملية يتم فيها تقوية نسبة الكولاجين المتواجد في البشرة، كما إنه يعمل على تحفيز الجسم على إنتاج نسبة كولاجين جديدة لتشجيع البشرة في استعادة مرونتها ونضارتها، حيث أن الكولاجين هو عبارة عن بروتين يتواجد في الطبقات العميقة من الجلد ويعطي للبشرة نضارة ومرونة ومع التقدم في السن يبدأ الكولاجين في إفقاد تلك المرونة مما يسبب في ظهور التجاعيد وارتخاء الجلد.

مميزات تقنية الهايفو لشد الوجه

تقنية “ULTHERAPY”، هي من التقنيات التي تم اعتمادها من قبل منظمة الغذاء والدواء FDA، وذلك بعد أن تم إثبات فعالية نتائجه، دون الإصابة بأي أضرار أو نتائج عكسية للعميلة، وذلك لأن الهدف من تلك العملية هو شد الوجه الذي يعتمد على استهداف الأنسجة العميقة تحت الجلد.

والجدير بالذكر أن هذه العملية تتم بدون أي جراحة وبدون أي شق جراحي، فهو يتم استهداف الطبقة السطحية من الجلد، لذلك فهو من أفضل اختيار لجميع الأشخاص التي تخاف من فكرة أي تدخل جراجي.

وتمتاز هذه التقنية بالخصائص التالية:

  • تعتبر من أكثر التقنيات التجميلية الآمنة التي لا ينتج عنها أي أضرار.
  • تعتبر من التقنيات الغير جراحية لذلك يلجأ إليها الكثير من الأشخاص الذين لا يرغبون في الخضوع للجراحة.
  • يمكن العلاج من خلال جلسة علاج واحدة، ولا تحتاج إلى عدد جلسات كثيرة لظهور نتائج العملية.
  • لا تتعدى فترة الجلسة أكثر من 30 أو 45 دقيقة.
  • تعمل على شد الوجه من خلال تأثير الموجات لتحفيز البشرة لإنتاج كميات كبيرة من الكولاجين الذي يعمل على شد الجلد وإعادة النضارة للبشرة.
  • تقوم باستخدام الموجات الفوق صوتية لعلاج طبقات الجلد العميقة والأنسجة المتضررة من التقدم في السن.
  • تعمل على استهداف الطبقات العميقة تحت الجلد.
  • تظهر النتائج الخاصة بتقنية الهايفو مباشرة بعد الانتهاء من الجلسة.
  • تستمر النتائج في التحسن على مدار 3 أو 6 شهور.
  • لا يوجد نصائح معينة يجب على الفرد القيام بها بعد الانتهاء من عملية الهايفو.
  • تتيح للفرد أن يعود لممارسة جميع أنشطته الطبيعية بعد الانتهاء المباشر من الهايفو.

نتائج تقنية الهايفو لشد الوجه

تظهر نتيجة تقنية ” ULTHERAPY” بعد الانتهاء من العملية بصورة أفضل مما يتخيلها المريض، ومنها:

  • الحصول على جلد مشدود، وإعادة البشرة نضارتها ومرونتها.
  • الحصول على خدود مشدودة بدون أي جراحة.
  • التخلص من عدد كبير من التجاعيد.
  • تقليل ظهور حب الشباب.
  • التخلص من الهالات السوداء وأي أكياس تحت العين.
  • بطء ظهور أعراض التجاعيد والشيخوخة والتقدم في السن.
  • اختفاء خطوط الرفيعة المتواجدة في الوجه والرقبة.
  • التحسين من خط الفك السفلي ونضارة البشرة.

المرشحون لإجراء عملية الهايفو

يوجد بعض الصفات للأشخاص المرشحون لإجراء تلك العمليات للحصول على أفضل نتائج،

ومن صفات تلك المرشحين:

  1. أكثر الأشخاص المعرضة لظهور التجاعيد ولجوءًا لتلك العملية هم الذين يتراوح أعمارهم ما بين 40 إلى 50 سنة.
  2. لا يقل عمر المريض عن 30 سنة، أو عند ملاحظة حدوث ارتخاء في جلد الوجه أو الرقبة.
  3. المناطق التي تقوم بها تقنية الهايفو باستهدافها هي كل من منطقة الوجه – الرقبة – الفك السفلي – الثنيات الأنفية الشفوية – منطقة الحاجب.
  4. لا يتم استخدام تلك العملية إذا كان المريض يعاني بوجود بعض دهون.
  5. أو الأشخاص الذين قاموا بتلك التقنية من قبل ويريدون تجديد نتائج العملية لفترة أطول.

خطوات تقنية الهايفو لشد الوجه

تقوم تقنية الهايفو بعدة خطوات ومراحل بسيطة يقوم بها الطبيب للمريض الذي يريد شد الوجه،

والتخلص من أي أعراض تخص الشيخوخة، وذلك من خلال:

  • في البداية يقوم الطبيب بتحديد الطبقات الجلدية المراد استهدافها، حتى يقوم بتحديد العمق المطلوب علاجه.
  • ثانيًا يقوم الطبيب بتنظيف الجلد بشكل جيد.
  • ثم يقوم بوضع كريم مخدر على المنطقة المراد علاجها.
  • وبعد ذلك يقوم باستهداف تلك المناطق من خلال تسليط الموجات الفوق صوتية بواسطة المقبض اليدوي.
  • يختلف الوقت الذي يأخذه الطبيب في المعالجة وفقًا للمناطق المراد استهدافها ولكن لا تتعدى 30 أو 45 دقيقة.
  • يمكن الشعور ببعض الحرارة أو الضغط بسبب تسليط الموجات المتنقلة إلى الطبقات العميقة من البشرة.

نصائح للعناية بالبشرة والتخلص من أعراض الشيخوخة

يوجد بعض العادات والنصائح التي يمكن أن يقوم بها الفرد في الروتين اليومي الخاص به التي يمكن أن تساعد

على إبطاء ظهور أعراض الشيخوخة والعناية بالبشرة، ومنها:

  1. أهمية القيام ببعض التمارن الرياضية الخاصة بشد عضلات الوجه.
  2. أهمية تناول الأطعمة الغذائية الصحية والغنية بالفيتامينات من خلال تناول كميات كبيرة من الخضراوات والفواكه.
  3. تجنب تناول كميات كبيرة من الحلويات والسكريات.
  4. أهمية الإكثار من شرب كمية المياه بشكل يومي بحيث لا يقل عن لترين.
  5. تجنب التعرض المباشر والمستمر لفترة طويلة لأشعة الشمس، مع استخدام كريمات الوقاية من أشعة الشمس لحماية البشرة.

 

 

 

واتساب فيسبوك انستجرام يوتيوب