عملية تصغير الثدي .. كيفية إجراؤها والمخاطر الناتجة عنها - دكتور محمد أبوليلة

عملية تصغير الثدي .. كيفية إجراؤها والمخاطر الناتجة عنها

يبحث عدد كبير من النساء اللاتي يعانين من كُبر الثدي عن كيفية إجراء عملية تصغير الثدي وذلك للتخلص من المشاكل الصحية التي تنتج عن كُبر الثدي.

كما أن الثدي الكبير يمنعك من ارتداء الملابس المفضلة لديك، لذلك سنعرض لكِ جميع التفاصيل التي تتسائلين عنها حول عملية تصغير الثدي، كما أننا سنخبرك بالمخاطر الناتجة عن العملية.

 

عملية تصغير الثدي

تصغير الثدي

عملية تصغير الثدي هي عبارة عن عملية جراحية يتم القيام بها للتخلص من الدهون المتراكمة في الثدي بالإضافة إلى التخلص من الجلد الزائد والأنسجة الزائدة وكل هذا للوصول إلى الحجم الطبيعي للثدي.

وبالتالي تتخلص المرأة من جميع المشاكل الصحية التي تعاني منها بسبب كُبر حجم الثدي، كما يمكن أن يقوم الطبيب أيضًا بتقليل حجم الهالات ورفع الحلمات لأعلى للحصول على المظهر المتناسق.

 

المرشحات لعملية تصغير الثدي

يمكن لأي امرأة تعاني من المشاكل الصحية الناتجة عن كُبر الثدي من الخضوع للعملية، وتتلخص المشاكل الصحية في الأتي :

  • الشعور بآلام في الظهر والكتفين والرقبة.
  • الإصابة بالطفح الجلدي المزمن.
  • عدم القدرة على ممارسة الأنشطة الرياضية واليومية بحرية.
  • عدم القدرة على التنفس أثناء النوم.
  • فقدان الثقة في النفس.
  • عدم القدرة على ارتداء الملابس المفضلة لك.
  • من تريد تجميل الثديين والتخلص من الترهلات.

 

الشروط الواجب توافرها في من تخضع للعملية

هناك بعض الشروط التي يجب أن تتوافر في النساء اللاتي سيخضعن لعملية تصغير الثدي، وتتلخص الشروط في الأتي :

  • من المهم ألا تكون المرأة مصابة بحساسية ضد التخدير العام.
  • يجب ألا يكون لدى المرأة تاريخ طبي للأمراض المزمنة.
  • يجب أن تتمتع المرأة بصحة جيدة للغاية.
  • يجب أن تكون حالتها النفسية تسمح لها باتخاذ قرار الخضوع للعملية.
  • يجب ألا تعاني المرأة من أي مرض خطير يمكن أن يهدد حياتها للخطر.

 

الاستعداد لإجراء عملية تصغير الصدر

يقوم الطبيب قبل إجراء العملية بجعل المريضة تستعد لها وذلك عن طريق :

  • يطلب الطبيب إجراء فحوصات الدم حتى يستطيع تقييم الصحة العامة للمريضة.
  • يقوم الطبيب بفحص الثدي جيدًا قبل إجراء العملية وذلك عن طريق طلب فحوصات بالأشعة السينية والأشعة المقطعية.
  • يقوم الطبيب بطلب الحصول على التاريخ الطبي الخاص بالمريضة والعائلة.
  • يقوم الطبيب بالكشف عن عوامل الخطر الكامنة وذلك لتجنب حدوث أي مشاكل أثناء العملية.
  • يقوم الطبيب بأخذ قياسات تفصيلية للثدي بالإضافة إلى أخذ صور للثدي حتى يتم وضعها في السجل الطبي الخاص بالمريضة لمقارنة النتائج قبل وبعد العملية.
  • محاولة الكشف عن سرطان الثدي.

هناك بعض الإرشادات التي ينصحك الطبيب بها قبل إجراء العملية، وتتلخص هذه الإرشادات فيما يلي :

  • التوقف عن التدخين لمدة أسبوعين قبل إجراء العملية.
  • يجب أن تقوم المرأة بمحاولة فقدان الوزن ثم الحرص على استقراره قبل إجراء العملية وذلك لأنه في حالة فقدان الوزن بعد العملية ستختفي نتائج العملية.
  • ضرورة تناول المضادات الحيوية لتجنب الإصابة بالعدوى.
  • ضرورة التوقف عن تناول الأدوية الخاصة بمخففات الدم مثل أدوية الالتهابات والمكملات العشبية والفيتامينات والأسبرينات.

 

كيفية إجراء عملية تصغير الثدي

تصغير الثدي

تتم عملية تصغير الثدي في مركز طبي للجراحة أو في المستشفى ولكن يجب التأكد أولًا من خبرة الطبيب ومهاره فريقه الطبي لتجنب حدوث أي اخطاء أثناء إجراء العملية، وتتم العملية في بضع خطوات والتي تتلخص في الأتي :

  • يتم تخدير المريضة بالتخدير الوريدي أو التخدير الكلي بالإضافة إلى اعطائها محاليل مسكنة للألم وذلك لتجنب الشعور بالإزعاج.
  • يتم عمل الشقوق الجراحية التي يتم تحديدها حسب حجم الثدي ودرجة التصغير التي تريدها المريضة، وأنواع الشقوق الجراحية كالتالي :
  1. شق مخروطي يمتد من أسفل الصدر عرضًا ثم يحيط بكل محيط الهالة.
  2. شق دائري حول الهالة.
  3. شق دائري حول الهالة وآخر عمودي أسفل ثنية الصدر.
  • يتم بعد ذلك شفط الدهون في حالة كان كُبر حجم الثدي نتيجة تراكم الدهون، أو يتم التخلص من الأنسجة الزائدة والجلد الزائد، ويمكن أن يقوم الطبيب بتقليل حجم الهالات أيضًا.
  • في حالة كان الثدي مترهل بشدة حينها يتم رفع حلمات الثدي في منتصف الثدي، كما يمكن أن تتم عملية شد الثدي عند الحاجة لذلك.
  • وفي النهاية يقوم الطبيب بإغلاق شقوق الجراحة ثم يضع الضمادات والشاش وأشرطة لاصقة على الجرح.
  • يمكن أن يقوم الطبيب بوضع أنابيب لتصريف السوائل في الشقوق الجراحية وذلك لتجنب تراكم السوائل والدم تحت الجلد.

 

نصائح بعد إجراء العملية

سيقوم الطبيب باعطائك بعض الإرشادات والنصائح التي يجب الالتزام بها بعد إجراء العملية وذلك لتجنب الإصابة بمخاطر عملية تصغير الثدي، وتتلخص الإرشادات فيما يلي :

  • يجب أن تقوم المرأة بارتداء حمالات الصدر الطبية في أول ثلاثة أيام بعد العملية ثم يتم استبدالها بحمالات الصدر الرياضية أول ثلاثة شهور.
  • سيقوم الطبيب باعطائك بعض الأدوية لسرعة الشفاء ولتسكين الألم.
  • من الضروري أن يتم دعم الظهر باستخدام الوسائد المريحة.
  • يجب الابتعاد عن التدخين والكحوليات لمدة أسبوعين على الأقل بعد إجراء العملية.
  • من الضروري تناول المضادات الحيوية لتجنب الإصابة بالعدوى.
  • يجب أن تقوم المريضة بالنوم على ظهرها وتجنب النوم على الصدر لتجنب الإصابة بالورم.
  • من الضروري أن تتجنب المرأة الأماكن التي يمكن أن تصاب بالعدوى من خلالها مثل الحمامات العامة ومراكز اللياقة البدنية ( الجيم ).
  • من الضروري الانتباه وتجنب تعريض الثدي للضغط المفرط مثل عدم الضغط عليه وعدم رفع اليد وعدم الانحناء.
  • من الضروري أن تقوم المريضة بالعناية بأنابيب تصريف السوائل وذلك لتجنب تراكم السوائل تحت الجلد أو تسربها مما يؤدي إلى تلوث الشقوق الجراحية.

 

مخاطر عملية تصغير الثدي

في حالة عدم اختيار الطبيب الذي يتمتع بخبرة كبيرة أو في حالة ظهور أي حالات كامنة أثناء إجراء العملية أو في حالة عدم الاستماع إلى نصائح الطبيب حينها يمكن أن تصاب المريضة ببعض المخاطر مثل :

  • يمكن أن يحدث تندب في منطقة الثدي.
  • في حالة عدم الكشف عن حساسية التخدير حينها يمكن أن تصاب المريضة بمخاطر التخدير.
  • في حالة عدم الاهتمام بأنابيب التصريف حينها يمكن أن تتراكم السوائل تحت الجلد مما يؤدي إلى تلوث الشقوق الجراحية.
  • يمكن أن تفقد المريضة الاحساس المؤقت أو الدائم بالحلمة أو بالثدي وهذا يكون ناتج عن فصل الأعصاب عن الثدي.
  • في حالة التصغير المفرط يمكن أن تصاب المريضة بضيق الثدي.
  • الإصابة بالعدوى في حالة عدم تناول المضادات الحيوية.
  • يمكن ألا ترضى المريضة عن نتائج عملية تصغير الثدي.
  • في حالة عدم قيام المريضة بالتمارين الخفيفة حينها يمكن أن تصاب بجلطات الدم.
  • الشعور بآلام شديدة في منطقة الثدي ولكن يمكن السيطرة عليها بمسكنات الألم.
  • يمكن أن تصاب المرأة بجلطات وريدية عميقة في حالة عدم ارتداء حمالات الصدر الطبية بعد العملية.
  • يمكن أن يحدث سوء في التئام الجروح وهذا يكون بسبب ضعف الشفاء.
  • يمكن أن تعجز المرأة عن القيام بالرضاعة الطبيعية وهذا يكون بسبب قلة أنسجة الثدي.
  • في حالات نادرة تشعر المرأة بآلام مستمرة.
  • في حالة الإقبال على التدخين يمكن أن تصاب المرأة بموت الأنسجة الدهنية للجلد ( نخر الدهون ).
  • يمكن أن تحتاج المريضة إلى إجراء عملية أخرى لمتابعة نتائج العملية الأولى.

وبهذا نكون اخبرناكم بجميع التفاصيل التي تريدون معرفتها عن عملية تصغير الثدي، لذلك يجب أن تختاروا الطبيب الذي يمتلك خبرة كبيرة في هذا المجال، كما يجب أن تلتزموا بإرشادات الطبيب لتجنب الإصابة بمخاطر العملية.

واتساب فيسبوك انستجرام يوتيوب