كل مايمكن معرفته عن شفط الدهون بالفيزر ووميزاته - دكتور محمد أبوليلة

كل مايمكن معرفته عن شفط الدهون بالفيزر ووميزاته

شفط الدهون بالفيزر هي عبارة عن عملية تقوم بشفط الدهون باستخدام الليزر أو مايعرف “الليزر رباعي الأبعاد”، فهي جاءت كحل مناسب لكل من يريد انقاص وزنه بطريقه مثالية بدون اجهاد أو تعب، من سيطر عليه هوس الوزن وتناسق الجسم، والحصول على الجسد المثالي.

فعمليات شفط الدهون بالفيزر تعتبر من أفضل الطرق الحديثة فهي ليست كتقنيات شفط الدهون التلقييدية المتعارف عليها، فهي تقوم على شفط الدهون الزائدة في الجسم، ونحت الجسم بشكل متناسق وجيد فمنه يتخلص من مشاكل البدانة والسمنة.

مما لاشك فيه أن هناك الكثير من التساؤلات التي تتحدث عن كيفية وصول والنجوم والفنانين على ذلك الجسم الرشيق والمتناسق، وماهي الطرق التي قاموا بها لكي يتمكنوا من الحصول على هذا الجسد المثالي بالطرق التقليدية المتعارف عليها مثل ممارسة الرياضة باستمرار وبطريقة مثالية

ولا هناك طرق أخرى يقومون بها للحصول على هذا الجسد المتناسق، ولكن جئنا لكم بالإجابة الصحيحة وهي أن وراء كل هذا ماهو إلا استخدام أفضل وأحدث التقنيات في شفط الدهون وشد الجلد بطريقة مستمرة للحصول على جسم مثالي ومتناسق دون زيادة في الوزن على الإطلاق.

ونرى أن من أفضل هذه التقنيات الحديثة هي تقنيات شفط الدهون بالفيزر، لذلك سوف نتعرف في هذا المقال لمعرفة معلومات أكثر وتفاصيل عن كل مايخص شفط الدهون بالفيزر وعمليات شفط الدهون ونحت الجسم.

ماهي تقنية شفط الدهون بالفيزر؟

هي عملية بدون جراحة يتم إجراؤها للتخلص من السمنة الموضعية أو التخلص من الوزن الزائد في مناطق معينة من الجسم، فعملية شفط الدهون بالفيزر هو عبارة عن نحت الجسم باستخدام الليزر رباعي الأبعاد وهو مايسمى بأسم “الفيزر” والجدير بالذكر أنه قد تم الاعتراف بجهاز الفيزر لإذابة الدهون عام 2002 عالمياً.

ويتميز تقنية الليزر رباعي الأبعاد عن غيرها من القتنيات الاخرى التقليدية فهي تتميز بأنها عملية دقيقة ومتمكنة يتم من خلالها تذويب الدهون المحيطة بالعضلات،

جهاز الفيزر يمكن أن يعطي نتائج متميزة من جلسة واحدة، حيث يعمل على شفط الدهون وشد الجلد معاً، وأيضاً يمنحك النتائج كاملة من جلسة واحدة، كما أنه يساعد على تقليل السيلوليت بالجلد.

وتتم هذه العملية باستخدام جهاز الفيزار الذي يعمل من خلال الموجات الصوتية، فتقوم تلك العملية بأداة دقيقة جدًا تمكن من نحت شكل الجسم والعضلات،

كما أنها تتميز من نحت في الأماكن الدقيقة للغاية وأماكن لا تستطيع التقنيات القديمة أن تصل إليها مثل نحت شكل العضلات في الذقن والتخلص من دهون الذراعين، والفخذين من الداخل.

تعتمد هذه التقنية باستخدام موجات فوق صوتية عالية القوة والدقة فهي ليست كباقي موجات ليزر عادية، وذلك نظرًا لدقتها الشديدة التي تتفوق على غيرها من التقنيات التقليدية القديمة،

وهو السبب الذي جعل تلك العملية تعرف بأسم ” النحت أو نحت القوام أو نحت القوام الديناميكي 4D ” وتلك المسميات جميعها تهدف لتوصيل مفهوم الدقة التقنية في شفط الدهون و رسم القوام.

مميزات عملية شفط الدهون بالفيزر

يوجد بعض المميزات المتعارف عليها في عمليات شفط الدهون بالفيزر ومن تلك المميزات هي:

  1. تعتبر من أسهل وأفضل مقارنة بالعمليات التقليدية الأخرى الخاصة بشفط الدهون وانقاص الوزن.
  2. يتم شفط الدهون بدون جراحة
  3. من أكثر التقنيات حماية للمريض فيما يخص النزيف والكدمات لاستخدام بأداه دقيقة جدًا.
  4. صمم جهاز شفط الدهون بالفيزر من أجل تخفيف الدهون باستخدام محلول ملحي وفي نفس الوقت الحفاظ على الأنسجة الأخرى.
  5. يكون جراح التجميل أكثر سيطرة وسلاسة في الإجراءات والخطوات.
  6. لا يوجد ألم كما في الشفط القديم.
  7. لا تستغرق الجلسة أكثر من 40 دقيقة للموضع الواحد.
  8. تمنحك نتائج فورية من جلسة واحدة.
  9. يمكن استخدام الدهون التي تم شفطها مرة أخرى.
  10. 10.عدم عودة الدهون التي تم شفطها للقضاء على الخلايا الدهنية.

خطوات إجراء عملية شفط الدهون بالفيزر

شفط الدهون بالفيزر

سوف نتعرف الآن عن كيفية إجراء عمليات شفط الدهون بالليزر رباعي الأبعاد من خلال الخطوات التالية:

  • أولًا خطوة التخدير

تخدير موضعي: تخضع تلك العمليات بوضع تخدير موضعي فقط لأنها تعتبر من العمليات الخالية من الآلام.

تخدير كلي: ولكن من جهة أخرى في حالة حدوث عملية شفط دهون لأكثر من مكان معين يتم الخضوع للتخدير الكلي.

مرحلة التهدئة: وإذا كان المريض يعاني من حالة التوتر الشديد بسبب العملية.

  • ثانيًا شفط الدهون

الشق الجراحي: يتم عمل شق جراحي صغير لا يتعدى البضع مليليمترات حتى يستطيع الطبيب إدخال القنية فقط.

ومن خلال تلك القنية يتم حقن سائل هو عبارة عن محلول ملحي يزيد من سمك طبقة الدهون التي يرغب المريض

في معالجتها، فذلك السائل يمكن عن طريقه:

  1. تخدير تلك المنطقة المراد علاجتها
  2. يعمل على استهداف الدهون المراد تذويبها بدقة شديدة.
  3. كما أنه يعمل على تقليل الإصابة بأي نزيف أو التهابات أو كدمات أثناء العملية.
  4. يعمل على إبعاد الأوعية الدموية وضغطها مما يقلل من فقدان الدم.
  5. يزيد من سرعة التعافي بعد العملية.

وبعد الانتهاء من أول قنية يتم إدخال قنية أخرى مخصصة لاستهداف الدهون فتقوم بتحويلها إلى خلايا سائلة بحيث يتم امتصاصها بدون أن تقوم بتعرض الأعصاب والأنسجة أو الأوعية الدموية في المنطقة التي يتم شفط الدهون منها،

وبعد أن يتم الأنتهاء من عملية شفط الدهون بالفيزر نقوم بغلق الشق الجراحي الصغير عن طريق سحب القنية وأخيرًا يتم الإنتهاء من العملية.

ماهو الفرق بين تقنية شفط الدهون بالفيزر والتقنيات الأخرى؟

مضاعفات

تقنية الفيزر:

  • تقوم بإستهداف الخلايا الدهنية بشكل دقيق مما يمكنها من استهداف الدهون الكامنة بين الألياف العضلية، وبعد ذلك تقوم بنحت الرحكة في كل حالة سواء السكون والحركة.
  • تقنية الفيزر يقوم بتقديم نتائج فورية ونهائية من جلسة واحدة.
  • دهون الفيزر صافية ولا تحتوي على دماء.
  • يمكن استخدام الدهون في حالة الشفط بالفيزر

إما التقنيات الأخرى:

  • فهي تقوم بإستهداف الدهون الظاهرة فقط، كما أنه لا تسطيع نحت العضلة في حالة الحركة لأنها تكون في حالة السكون وقت العملية فقط.
  • دهون الشفط التقليدي تحتوي على الدماء
  • كلاهما به تورم وكدمات، ودرجة من الألم، لكن الأخف في هذه الأعراض من الشفط التقليدي.
  • الشفط العادي فلا يمكن استخدام الدهون الناتجة عنه.

المضاعفات المحتملة لعملية شفط الدهون بالفيزر

عملية شفط الدهون بالليزر رباعي الأبعاد يوجد لها بعض الآثار الجانبية والمخاطر والمضاعفات مثل أي عملية جراحية أخرى وخاصة إذا كانت تعتمد على الأدوات الليزر أو الفيزر وبالرغم من ذلك فيجب أن نعرف أن العلاج بتقنية الفيزر يقلل من المخاطر المحتملة إلى أدنى حد ممكن لها.

ومن ضمن تلك المخاطر التي يمكن أن تنتج من تلك العمليات هي:

  • مخاطر النزيف أثناء العملية.
  • مخاطر التعرض لكدمات والتهابات.
  • مخاطر إصابات الأنسجة غير الدهنية
  • الإصابة بالاحمرار والالتهابات.
  • مخاطر التعرض للعدوى بعد العملية أو خلالها.
  • مخاطر التعرض للجلطات والخثرات في أثناء العملية أو بعدها.
  • قد تحدث بعض الإصابات بالحروق في حالة نقص خبرة الطبيب الذي يستخدم الجهاز.

 

واتساب فيسبوك انستجرام يوتيوب