طرق علاج الدوالي ومعرفة أعراضها وأسبابها - دكتور محمد أبوليلة

طرق علاج الدوالي ومعرفة أعراضها وأسبابها

علاج الدوالي… يوجد طرق مختلفة ومتنوعة ووسائل للعلاج الذاتي والطبيعي لمشكلة الدوالي، فالدوالي ماهي إلا انتفاخ في الأوردة بحيث تكون وضع الأوردة فيه متفرقعة ومتسعة وتصبح معبأة بالدم، كما أن الدوالي في الغالب ما تصاب بها منطقة الساقيين، وذلك يرجع للمشي أو الوقوف لفترات طويلة مما يزيد من الضغط على أوردة الساق في الجزء السفلي.

ولكن بالرغم من ذلك فهي ليست مقتصرة على ظهورها في منطقة الساقيين فقط، بل يمكن أن تظهر في جميع الأوردة في الجسم، وعادة ما تكون الدوالي مؤلمة كما أنها تتميز بلون معين كالأحمر أو البنفسجي أو الزرقاء وذلك اللون عندما يظهر على الدوالي بسبب افتقار الدم إلى الأكسجين، عند إعادة الدوران عن طريق الرئيتين.

وتختلف الإصابة بالدوالي وحدتها وأعراضها من شخص لآخر فيمكن أن تعتبر مشكلة الدوالي ماهي إلا مشكلة تجميلية لبعض الأشخاص، ويمكن أن تعتبر لأشخاص آخر عبارة عن مشكلة معقدة وخطرة ومسببة آلام وأوجاع كثيرة وعدم ارتياح.

طرق لكيفية علاج الدوالي

يوجد طرق مختلفة ومتعددة لعلاج مشكلة الدوالي ومنها الطرق الطبيعية ومنها الطرق الجراحية والتجميلية،

ومن تلك الطرق كالآتي:

الطرق العلاجية الطبيعية

عند الإصابة بمشكلة الدوالي وخاصة في منطقة الساقيين،

يوجد بعض الطرق البسيطة التي يمكن أن يقوم بها الفرد لعلاج وتخفيف آثر الدوالي ويمكن أن تساعد على

منع ظهور الدوالي ومنها:

  1. تجنب المشي أو الوقوف لفترات طويلة.
  2. أهمية ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لتخفيف الوزن ولإنقاصه للحد من زيادة الضغط على أوردة الساقيين، ولتحسين الدورة الدموية.
  3. أهمية الحفاظ على الوزن المثالي والصحي.
  4. استخدام ارتداء “جوارب الضغط” على المنطقة المصابة للحد من الأعراض والشعور بالألم ولتقليل الورم.
  5. أهمية رفع الساقيين في وقت النوم أو في وقت الراحة.

الطرق العلاجية الجراحية

إما في حالة عدم حدوث أي تغيير عند تغيير بعض العادات السيئة المسببة لظهور الدوالي، وكانت مشكلة الدوالي

تسبب آلام حادة ومشكلة خطيرة على الفرد ففي هذه الحالة يلجأ الفرد لطرق العلاجية الجراحية الآخرى،

ولكن قبل ذلك يجب التحدث مع الطبيب المختص على الأعراض وحجم وموقع المصابة بالدوالي لاختيار طريقة العلاج المناسبة دون أي مخاطر أو آثار جانبية، ومن الطرق المختلفة للعمليات الجراحية التجميلية هي كالآتي:

  1. الجراحة بالليزر
  2. إخفاء الأوردة
  3. علاج الدوالي بالتصليب
  4. علاج الاجتثاث الوريدية، وذلك باستخدام موجات الحرارة وموجات الترددات الراديوية لمنع تورم الوريد.
  5. حقن كيميائي سائل “نظان الميكروسليروثيرابي” لحل ضيق الأوردة
  6. استخدام حقن الكيماويات السائلة أو الرغوية لحل تصلب الأوردة
  7. جراحة الوريد باستخدام “المنظار”
  8. قطع الوريد بجراحة تسمى “غير ملزمة للفراش”

خطوات علاج الدوالي بالليزر

العلاج بأشعة الليزر تعتبر من أسهل الطرق التجميلية الجراحية التي يلجأ إليها الطبيب في علاج أغلب المشاكل التي يصاب

بها الفرد في الوقت الحالي،

كما أن وقت الجلسة لا تتعدى حوالي الثلاثين دقيقة ويتم تكررها حسب  الحالة

والمعاد الذي يحدده الطبيب المعالج حتى يحصل الفرد على نتيجة مرضية،

حيث يقوم تسليط أشعة الليزر على تلف الوريد وإغلاقه مما يؤدي لفقدان الوريد مصدر الدم وبعد فترة من العلاج يختفي الوريد تمامًا،

فتتم عملية العلاج بالليزر بالخطوات التالية:

  • في البداية يقوم الطبيب بمرحلة التخدير الموضعي للفرد المصاب.
  • ثم يقوم الطبيب بعمل شق جراحي صغير جدًا حتى يقوم بكي الأوردة المتضررة.
  • ثم يتم إدخال قسطرة من خلال هذا الشق بنهايتها جهاز إطلاق أشعة الليزر، فيقوم الجهاز بعلاج الأوردة المصابة وكيها.
  • وفي نهاية العملية يقوم الطبيب بتضميد الجروح الناتجة عن العملية التجميلية، ثم يستخدم رباط ضاغط على الساق التي تم علاجها.

أعراض الدوالي

يمكن أن تظهر الدوالي في أماكن أخرى غير الساق مثل منطقة الفخذين أو الكاحل، من أهم الأعراض الشائعة

التي تصيب الشخص المصاب بالدوالي:

  • تورم في أوردة الساق.
  • أوردة ملتوية كأنها حبال ملفوفة على الساقين.
  • الشعور ببعض الآلام الحادة أو وجود ثقل في الساقين.
  • الشعور ببعض الحرقان أو تشنج ونبض في أسفل عضلات الساق المصابة.
  • الشعور بالحكة حول الوريد.
  • الإصابة بتقرحات في الجلد.
  • تتغير لون الأوردة المصابة باللون الأزرق أو الأرجواني.
  • يزداد الشعور بالألم بعد الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة.
  • الإصابة بعروق العنكبوت فهي تكون أقرب إلى الجلد ويمكن أن تظهر في الوجه أيضًا وتظهر بأحجام مختلفة.
  • يمكن أن يكون الفرد مصاب بالدوالي ولكن عند حدوث حمل يزيد سوء من خطورة الدوالي وخاصة في وقت متأخر من الحمل بسبب تشكيل الرحم ضغط كبير على الأوردة في الساقيين.

مضاعفات الدوالي

لمشكلة الدوالي مضاعفات تحدث عند إهمال علاج الدوالي بصورة سريعة، ولكنها نادرة الحدوث مثل:

  • الإصابة بالقرحة
  • الإصابة بجلطات في الدم.

أسباب الإصابة الدوالي

  • العمر: يزداد خطر الإصابة بالدوالي مع التقدم في العمر بسبب فقد الأوردة ليونتها مما يجعلها تتمدد.
  • الجنس: تصبح النساء أكثر عرضة للإصابة بالدوالي من الرجال.
  • عوامل وراثية: من كان له تاريخ وراثي في الإصابة بهذا المرض يصبح أقاربه أكثر عرضة للإصابة بنفس المرض.
  • السمنة الزائدة: الإصابة بالوزن الزائد يزيد من الضغط على الأوردة.
  • الحمل: الحمل يزيد من كمية الدم في الجسم ولكن بالرغم من ذلك فهو يقوم بتقليل تدفق الدم من الساقين إلى الحوض، الحمل يعمل على حدوث تغيير في الدورة الدموية الذي يعمل في الأساس على دعم الجنين المتنامي.
  • التغيرات الهرمونية: التغيرات الهرمونية التي تتطرأ على النساء أثناء الحمل، أو فترة ما قبل الدورة الشهرية، أو فترة اليأس، فتصبح كل تلك الهرمونات محفز هائل للإصابة بالدوالي.
  • الوقوف لفترات طويلة: كل ما تزيد فترة الوقوف أو المشي لمدة طويلة يصبح كمية الدم والضغط على الأوردة بشكل أكبر، مما يؤدي لحدوث ضعف في صمامات الأوردة فيجتمع الدم في الاوردة فيتسع حجمها فتتكون الدوالي.

نصائح للوقاية من الإصابة بالدوالي

يوجد نصائح عديدة يمكن أن يتبعها الفرد للوقاية من الإصابة بالدوالي، كما تعمل على تقليل الشعور بالألم الناتج عن الدوالي،

ومن تلك النصائح هي:

  • ممارسة التمارين الرياضية: عند ممارسة التمارين الرياضية بانتظام وبصورة مستمرة تساعد الحركة على تحسين الدورة الدموية في الساقيين.
  • الاهتمام باتباع نظام غذائي صحي قليل الأملاح للحد من الانتفاخ والتورم الذي يسببه احتباس الماء، ولكي نقوم بإنقاص الوزن حتى نقوم بتخفيف الضغط المشكل على أوردة الساقيين.
  • أهمية رفع الساقين إلى مستوى عالي ومرتفع من مستوى القلب بواسطة وسائد في وقت الراحة أو عند وقت النوم، فهو يعمل على تحسين الدورة الدموية.
  • أهمية عدم المشي أو الوقوف أو الجلوس لفترة طويلة فيجب تغيير الوضعية بين فترة وأخرى للمساعدة في تدفق الدم.
  • أهمية ارتداء الملابس والبناطيل الضيقة التي تعمل على ضغط الأوردة في منطقة الساقيين، لأنها تعيق من حركة دوران الدم.
  • تجنب ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي.

 

 

واتساب فيسبوك انستجرام يوتيوب