عمليات زراعة الشعر للنساء - دكتور محمد أبوليلة

عمليات زراعة الشعر للنساء

عمليات زراعة الشعر للنساء من ضمن أهم العمليات لعلاج الشعر المفقود والمتساقط ورجعوله إلى حالته الطبيعية،

حيث شهدت بعض الدراسات وجود العديد من العوامل التي تؤدي لزيادة درجة تساقط الشعر مثل:

الأمراض، مراحل الشيخوخة، فترات الحمل والولادة والرضاعة، التغيرات الهرمونية بعد انقطاع الدورة الشهرية وغيرها من العوامل المختلفة في النساء التي تجعل نسبة الترقق تزيد في جميع أنحاء فروة الرأس في بقع متفرقة بدل من فقدان الشعر كما هو شائع عند الرجال فمرض الصلع ليس مرض ذكوري فقط فهو يمكن يصيب النساء أيضًا.

وقد اعتبرت عملية زراعة الشعر للنساء بمثابة طوق النجاة لكثير من النساء، فإذا كان ظهور فراغات في فروة الرأس يعتبر أمرا مكروه بالنسبة للرجل، إذن فهو يعتبر أمر كارثي بالنسبة للمرأة ومظهرها الأنثوي وثقتها بنفسها،

حيث أن مشكلة تساقط الشعر تسبب الكثير من القلق للنساء خاصة إذا استمرت لفترات طويلة.

لذلك من أفضل الطرق العلاجية التي تؤدي أفضل النتائج لاستعادة الشعر لحالته الطبيعية المزدهرة هو إجراء عمليات زراعة الشعر للنساء فنتائجها عملية وفعالة كما أنها تتميز بسرعة ظهور النتائج وعدم إمكانية تساقط الشعر المزروع مرة أخرى، بدلُا من ارتداء الشعر المستعار أو ملحقات لإطالة الشعر،

وبعض النساء من تستخدم بعض الأدوية الموضوعية في المراحل المبكرة من تساقط الشعر التي تعمل على تقليل حدة تساقط الشعر بشكل جزئي ولكنها تعمل على منع التساقط دون حدوث تحفيز لفروة الرأس إلى نمو جديد كما أن تلك الأدوية تختلف تفاعلها من مرأة لأخرى لذلك حل عمليات زراعة الشعر للنساء من أفضل النتائج الدائمة والنهائية لعلاج الشعر المفقود والمتساقط،

وفي هذا المقال سوف نتحدث بالتفصيل عن أهمية عمليات زراعة الشعر للنساء وطرق إجرائها والتقنيات الجراحية المستخدمة بالإضافة إلى النتائج والأعراض الجانبية.

شروط الحصول على عمليات زراعة الشعر للنساء

يوجد بعض الشروط الواجب توافرها ومراعتها في المريض الذي يريد إجراء عملية زراعة الشعر،

فهناك بعض المرضي الذين يعانون من تساقط في الشعر في مناطق معينة من فروة الرأس لا يكون الحل الدائم

لها هو التدخل الجراحي لمنع تلك المشاكل،

فمن أهم الشروط لاختيار المرشح الأفضل لذلك النوع من العمليات هي:

  • يجب أن تكون المريضة في صحة جيدة كافية لإجراء عمليات زراعة الشعر.
  • يوجد بعض النساء اللاتي يعانين من مرض الصلع الوراثي.
  • النساء اللاتي يعانين من مشكلة تساقط الشعر الناتج عن بعض الأمراض منها: ثعلبة الشد، ثعلبة الهامشية.
  • النساء اللاتي يعانين من مرض الثعلبة الناتج عن صدمة فتعتبر عملية الزراعة أفضل أختيار للقضاء على ظهورها.
  • النساء اللاتي يعانين من مشكلة تساقط الشعر الناتج عن الصدمات مثل: الحروق والحوادث.
  • النساء اللاتي تعرضن لخضوع بعض العمليات الجراحية في الوجه.
  • تساقط الشعر بعد عمليات شد الوجه حيث أن ندوب عمليات شد الوجه تزيد من نسبة وضوح تساقط الشعر.
  • تساقط الشعر الأنثوي حيث يتم سقوط الشعر من الأمام والأعلى مع وجود شعر في مؤخرة وجانبي فروة الرأس.
  • المراة التي تعاني من خط الشعر المرتفع الذي يجعل وجه المرأة أقل أنوثة فتعتبر عمليات الزراعة أفضل خيار في هذه الحالات.
  • إذا كانت المريضة لديها هوس شد الشعر هي تعتبر حالة نفسية يلجأ فيها المريض بسحب الشعر من فروة الرأس والحواجب وغيرها من مناطق مختلفة في الجسم، ومن أعراض سحب الشعر تشكل بقع متفرقة صلعاء في فروة الرأس.

لذلك يوجد الكثير من الشروط الواجب توافرها على المريض الذي يريد إجراء عمليات زراعة الشعر،

كما أنه من المهم معرفة نوع الحالة المرضية لمعرفة إذا كانت مرشحة جيدة لعمليات الزراعة أم لا،

كما يستطيع الطبيب أختيار أفضل التقنيات المستخدمة لمعالجة مشاكل الشعر المختلفة والتي منها زراعة الشعر للنساء والتي الهدف منها الوصول  لأفضل النتائج المطلوبة.

أسباب تساقط الشعر لدى النساء

زراعة الشعر للنساء - أسباب تساقط الشعر

يوجد العديد من الأسباب والعوامل التي يمكن أن تسبب للمراة مشاكل مختلفة وخطيرة في الشعر

ومن ضمن تلك الأسباب التي تؤدي لتساقط الشعر هي:

التقدم في السن: أن كلما زاد عمر المريض كلما زاد نسبة تساقط الشعر وتدميره.

أسباب وراثية: السبب الشائع في مشكلة تساقط الشعر يكون بسبب تاريخ وراثي وعائلي، وهو يحدث بشكل تدريجي كلما طال العمر وفي النساء يكون على هيئة تقليل كمية الشعر بشكل عام ويصبح رقيق وخفيف جدًا.

 التغيرات الهرمونية: يوجد الكثيرل من التغيرات الهرمونية التي يمكن أن تمر بها المرأة في حياتها تسبب في تساقط الشعر مثل: فترة الحمل، الولاة، الرضاعة، اضطراب في الهرمونات الغدة الدرقية، انقطاع دورة الطمث.

الحالات المرضية: يوجد الكثير من الحالات المرضية التي تسبب في ذلك مثل: الثعلبة والالتهابات الفطرية.

الحالات النفسية: مثل مرض هوس شد الشعر أو سحب الشعر القهري وهو حالة ترغب فيها المريضة في شد الشعر وتقطيعه، أو التعرض لصدمة كبيرة وساء جسدية أو عاطفية وبسببها يعاني الناس من حدوث ترقق وتساقط في الشعر بشكل عام ولكنه تساقط مؤقت.

 الأدوية: يوجد بعض الأدوية والمكملات الغذائية التي تؤدي لحدوث آثار جانبية تؤدي لتساقط في الشعر مثل أدوية علاج مرض السرطان والتهاب المفاصل والاكتئاب ومشاكل القلب والنقرس وارتفاع ضغط الدم، والعلاج الإشعاعي في الرأس يسبب تساقط في الشعر وعدم نمو الشعر كما كان من قبل بعد الانتهاء من العلاج.

طرق تعامل الشعر: يمكن أن تؤثر بعض التعاملات الروتينية اليومية على تساقط الشعر ومنها طريقة تسريح الشعر التي تعمل على شد الشعر أو استخدام البكرات للف الشعر بشدة، مع استخدام بعض التركيبات والزيوت الساخنة للشعر يمكن أن تسبب في إصابة بصيلات الشعر بالالتهابات ومن ثم تؤدي إلى تساقط الشعر.

انواع تقنيات عمليات زراعة الشعر للنساء

يوجد الكثير من الانواع المختلفة في عمليات زراعة الشعر للنساء تختلف من مرأة لأخرى حسب درجة الحالة وشدتها وماهو معدل تساقط الشعر لكي يحدد الطبيب أفضل تقنية مناسبة لإجراء عملية زراعة الملائمة للحالة.

ومن أهم تقنيات زراعة عمليات الشعر هي:

زراعة الشعر بالشريحة 

الشريحة

  • تعتمد طريقة زراعة الشعر بالشريحة على كل من:
  • أخذ شريحة عرضية من مؤخرة فروة الرأس.
  • يتم تقسيم تلك الشريحة إلى عدة شرائح صغيرة إلى بصيلة أو اثنين.
  • وبعد ذلك يتم رسم خريطة لتدرج زراعة الشعر وتحديد الأماكن الذي سيتم فيها زراعة الشعر، وفي كل مكان يتم فيها عمل فتحة بقطر مليمتر لغرز الشرائح  فيها.

عيوب طريقة زراعة الشعر بالشريحة: تعمل على ترك علامة أو ندبة أو جرح دائم في تلك المنطقة المزروعة،

ويمكن أن يصاب بالعدوى.

زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف

اقتطاف

هذه التقنية من أفضل وأكثر التقنيات انتنشار وتطور في عالم زراعة الشعر، وخاصة لأنها تعمل على تلافي العيوب فلا تقوم بترك ندبة في المنطقة المزروعة وتقوم تلك الطريقة على:

يوم الطبيب باستخراج بصيلات كاملة باستخدما إبر معينة من مؤخرة فروة الرأس.

ثم يقوم بإعادة زراعتها مرة أخرى وفقا للخريطة المحددة لزراعة الشعر في مقدمة الرأس.

زراعة الشعر باستخدام أقلام تشوي

اقلام تشوي

تلك الطريقة تعتمد على زراعة شعر للنساء بدون حلاقة لذلك تعتبر من أفضل الطرق في زراعة الشعر التي تنجذب إليها الكثير من النساء وتعتمد تلك التقنية على:

تعتمد على أداة قلم تشوي لشق القناة المستقبلة وزرع بصيلة الشعر مباشرة لذلك فهي تعتبر تجمع لمرحلتين جراحيتين في مرحلة واحدة، وبذلك تقوم على تقليل الوقت في الجراحة.

 

يمكنك أيضا معرفة المزيد عن:-

شفط الدهون ونحت القوام

حقن الدهون في الأرداف

حقن الدهون بالوجه

حقن الدهون باليد

حقن الدهون في الثدي

واتساب فيسبوك انستجرام يوتيوب