خطوات القيام بعملية زراعة شعر الحواجب - دكتور محمد أبوليلة

خطوات القيام بعملية زراعة شعر الحواجب

زراعة شعر الحواجب…كل امرأة تسعى لجعل وجهها مثالي وجذاب خالي من العيوب، وهذا السبب الرئيسي الذي يجعل النساء تقضي أكثر الأوقات الخاصة بها في عمليات التجميل وفي مراكز التجميل،

ويزيد اهتمامها بالمكياج ويجعلها دائمًا في البحث المستمر عن جميع الحلول التي يمكن أن تضر ببشرتها في المستقبل.

ومن أهم المشاكل التي يمكن أن تستدعي اهتمام المرأة وأرقها، هو شعر الحواجب الخفيف وهو الذي يجعل أن هناك شيء غير كامل في شكل حواجبها وكأنه يظهر مجرد ظل فوق العين،

وهو السبب الذي يجعل كل امرأة تسعى لطريقة تكثيف الحواجب، لذلك يوجد بعض الطرق المختلفة الجديدة المتعارف عليها حديثًا في الوقت الحالي وهي عمليات زراعة الشعر للحواجب

متى ظهرت عملية تكثيف الحواجب ؟

بدأت عمليات زراعة الحواجب في الظهور بداية من القرن العشريني، وكان الهدف منه هو القضاء على مشاكل الصلع عند الرجال، ولكنها بدأت تأخذ اتجاه مختلف وتطور في البلاد الأوروبية والعربية.

تكلفة زراعة الحواجب

تختلف تكلفة زراعة شعر الحواجب وفقًا للمركز الذي يتم فيه العملية، ووفقًَا للأجهزة الحديثة الذي يقوم الطبيب باستخدامها، كما أن الأسعار في الأساس تعتمد على عدد البصيلات الذي يتم زراعتها في الشعر،

حيث تبدأ سعر العملية بداية من 400 إلى 900 دولار في مصر، وفي الدول الأوروبية تبدأ من 1600 حتى 4800 دولار

متى تلجأ لتكثيف الحواجب ؟

يوجد بعض العوامل الأساسية التي يجب مراعاتها في عمليات التجميل الخاصة بعملية زراعة الشعر في منطقة الحواجب لتجنب حدوث أي أخطاء،

 ومن تلك العوامل هي:

  1. في البداية يتم تحديد أماكن الشعيرات الجديدة الذي سيتم زراعتها.
  2. مع تحديد اتجاه نمو الشعيرات القديمة حتى نقوم بزراعة الشعر الجديد في نفس الاتجاه.
  3. مع أهمية تحديدي الشكل المناسب والمتناسق مع باقي ملامح الوجه.

نصائح بعد عملية زرع الحواجب

بعد الانتهاء من خطوة القيام بعمليات زرع شعر الحواجب، يوجد بعض النصائح التي يقوم بتقديمها للفرد

حتى يتم الحصول على أفضل النتيجة الذي يتمناها الفرد دون حدوث أي خطأ نحن في غنى عنه،

ومن تلك النصائح هي كالآتي:

  • يمكن أن يبدأ الشخص أن يمارس حياته الطبيعية والذهاب للعمل والتعامل مع الناس بعد الانتهاء من العملية بعد 3 أيام فقط، حيث أن أي آثار للعملية تبدأ في الاختفاء بعد أسبوع من إجراء العملية.
  • العملية تعتبر من آمن العمليات من ذلك النوع التجميلي في حالة الذهاب إلى طبيب له خبرة كبيرة في ذلك النوع من العمليات، فهي لا ينتج عنها أي أضرار أو آثار سلبية خطيرة.
  • ومن الآثار الجانبية البسيطة المتعارف عليها في ذلك النوع من العمليات هو حدوث انتفاخ بسيط، أو تورم في منطقة الحاجب، احمرار وكدمات في تلك المنطقة ولكن سرعان ما تختفي.

طريقة زراعة الحواجب

عملية تجميل تختص بزراعة شعر الحواجب وتكثيفه تعتبر من ضمن أنواع العمليات التجميلية المتعارف عليها حديثًا، ويكون الهدف من تلك العمليات ببساطة شديدة هي تكثيف شعر الخاص بمنطقة الحواجب.

وتتم العملية من خلال زراعة ووضع بصيلات جديدة في شعر الحواجب، لذلك فهي تعتبر من أبسط وأسهل عمليات التجميل المتعلقة بزراعة الشعر، ولكن بالرغم من سهولة تلك العملية إلا أن أي خطأ غير مقصود في ذلك المكان يمكن أن يعمل على تشويه تلك المنطقة لأنها في مقتبل الوجه وملفت للانتباه، وهو السبب الرئيسي الذي يجب أن نقوم باختيار دقيق لطبيب المعالج.

من يحتاج لعمليات زراعة شعر الحواجب

ليس كل من يلجأ إلى عمليات زراعة الشعر الخاصة بالحواجب، ولكن يوجد أشخاص معينة بمواصفات ومعينة هي من تقوم باللجوء إلى عمليات زراعة الشعر من ذلك النوع،

ومن تلك المواصفات هي:

  • يوجد بعض الأشخاص التي تعاني من شعور الضيق والخنقة من الشعر الخفيف في الحواج، مما يجعلها تشعر بالثقة الكافية في نفسها.
  • يوجد بعض الأشخاص التي تعاني من عدم نمو شعر الحواجب على الإطلاق فهو عيب خلقي.
  • أو في حالة إصابة الشخص بمرض جلدي أدى لحدوث تساقط في شعر تلك المنطقة.
  • اللجوء لعملية عند الإصابة بمرض الثعلبة أو مرض الجذام في شعر الحواجب.
  • تعرض المرأة لبعض الحروق في تلك المنطقة مما تجعلها تفقد الشعر نهائي.
  • أو يوجد بعض الأشخاص التي تعاني من مرض نفسي معين أدى لفقدان الشعر الواجب.
  • إصابة الشخص بفقدان في الشعر بسبب مرض وراثي.
  • كما أن المرأة التي تلجأ لهذا النوع من عمليات التجميل لا تخطو إليه خطوة واحدة إلا بعد أن تقوم بعدة تجارب ووصفات عديدة طبيعية ولا تأتي بها بأي نتيجة.
  • والأهم من ذلك هو زيارة الطبيب في البداية وهو الشخص الوحيد الذي يقدر أن يقوم بتحديد إذا كنتي من الأشخاص المرشحة لتلك العملية أم لا.

كيفية زراعة الحواجب

لمعرفة كيفية القيام بعملية زراعة شعر الحواجب، ويوجد بعض الخطوات التي يقوم بها الطبيب عند القيام بهذه العملية

حيث أن تلك العملية يمكن أن تستغرق في حدود من ساعتين إلى 5 ساعات كحد أقصى

وذلك يكون متوقفًا على عدد الشعيرات التي يحتاج الطبيب زراعتها في بصيلات الحواجب الجديدة،

ومن تلك الخطوات هي كالآتي:

  • الخطوة الأولى:

يتم وضع الفرد تحت تأثير التخدير سواء كان تحت التخدير الموضعي أو التخدير الكلي سواء من خلال الفم أو عن طريق الحقن في المنطقة المراد زراعتها، لعدم شعور الفرد بأي ألم خلال العملية ويتم ترك التخدير لمدة 10 دقائق قبل البدء في العملية.

  • الخطوة الثانية:

في البداية يقوم الطبيب بتحديد شكل الحاجب التي يتوافق مع باقي ملامح الشخص قبل البدء في العملية، وتلك الخطوة يتم اللجوء إليها سواء كان الهدف من العملية هو علاج الشعر الخفيف من خلال تكثيفه، أو علاج فقدان الشعر.

  • الخطوة الثالثة

بعد تحديد شكل الحاجب، يتم اختيار التقنية المناسبة الذي يفضلها كل شخص، والتي يمكن أن تتناسب بشكل أفضل مع شكل الحاجب الذي يفضله الفرد، وبعد ذلك يقوم الطبيب بأخذ شعر من الشعر الخاص بمؤخرة الرأس، والهدف من تلك الخطوة هي أن الشعر من مؤخرة الشعر يكون أكثر دقة.

  • الخطوة الرابعة:

تعتبر من أهم الخطوات في تلك العملية حيث يقوم الطبيب بتحديد المكان المراد زراعته، ثم يقوم بوضع الشعيرات بترتيب معين في المكان الجديد للبصيلات.

  • الخطوة الخامسة والأخيرة:

أما الخطوة الأخيرة يتم فيها الطبيب من التأكيد من شكل الحواجب ومدى ملائمته مع باقي الوجه، والتأكيد من مكان الزرع اتجاه نمو الشعر لتجنب حدوث أي خطأ في الخطوة السابقة، وفي الأخر يقوم بأخذ رأي الفرد بعد الانتهاء من العملية.

هل هناك فرق بين زراعة الحواجب وزراعة شعر الرأس؟

يوجد اختلاف بين العمليتين، والاختلاف يكون عائد لطبيعة الشعر المتواجد في كل من منطقة الرأس والحواجب وبالتالي تختلف طريقة زراعة الشعر في كل منهم،

حيث أن في زراعة شعر الحواجب يتم زراعة الشعر بطريقة فردية، حيث تختلف زاوية كل من شعر الحاجب والرأس في الزراعة.

إما زراعة شعر الرأس يتم باستخدام بصيلات شعر طبيعية لكي يكون المظهر جذاب وبشكل طبيعي.

نصائح لتكثيف الحواجب

يوجد طريقة مخصصة يقوم بها كل طبيب معالج تجميلي في ذلك النوع من العمليات التجميلية الخاص بزراعة الشعر،

لذلك يوجد بعض النصائح والإجراءات الخاصة التي يقوم بها الطبيب قبل إجراء العملية،

وذلك لضمان الحصول على أفضل النتائج وتجنب حدوث أي أخطاء:

  1. في البداية قبل يوم المنشود للقيام فيه بالعملية، إلا أنه يسلتزم القيام ببعض التحاليل والإشاعات اللازمة قبل العملية على الأقل بثلاثة أيام.
  2. ومن ضمن الفحوصات التي يجب أن تقوم المرأة بها قبل العملية أيضًا هي معرفة قياسات السكر والضغط في الدم، مع رسم القلب، والأهم من ذلك هو معرفة نسبة سيولة الدم عند الفرد.
  3. يجب التأكد من عدم إصابة الفرد بأي أمراض أو حساسية متعلق بالتخدير.
  4. وإذا تم ملاحظة أي مرض يجب اللجوء إلى طبيب خاص بالأمراض الجلدية لتحديد نوع المرض ومحاولة معالجة تلك الأمراض في البداية قبل إجراء العملية.
  5. وبعد تلك الإجراءات يقوم الطبيب بتحديد طريقة تكثيف شعر الحواجب المناسبة لكل فرد، حيث أن هناك العديد من الطرق المتنوعة التي يتم اللجوء إليها في تكثيف شعر الحواجب.

 

واتساب فيسبوك انستجرام يوتيوب