ماهي عملية شد الجفون وآثارها الجانبية - دكتور محمد أبوليلة

ماهي عملية شد الجفون وآثارها الجانبية

عملية شد الجفون هي عبارة عن عملية تجميلية جراحية تعمل على التخلض من مشكلة ارتخاء الجفون فوق العين بسبب التقدم في السن وزيادة التجاعيد كما تعالج ترهلات أسفل الجفن أيضًا،

وهذه الترهلات التي تضيف مظهر الإرهاق على الوجه، وتعمل على تقليل مجال الرؤية فتزعج كبار السن وتسبب خلل وظيفي في الإبصار، ولكنها غير مقتصرة على ذلك فقط فهي تقوم بعلاج مشاكل أخرى مثل:

الرواسب الدهينة أسفل الجفون، الأكياس والانتفاخات أسفل العين، التجاعيد حول العينين، ارتخاء الجفن السفلي وبروز الجزء الأبيض في العينين،

مشكلة صعوبة الرؤية نتيجة إغلاق الجفون المرتخية للعين والتأثير على الرؤية، كما أنها في الغالب مايتم إجراءها في

مع عمليات أخرى مثل عملية رفع الجبهة، أو عملية رفع الحواجب، أو عملية شد الوجه،أو عمليات حقن الفيلر في مناطق الوجه المختلفة.

كما أن عمليات شد الجفون لا يتم إجراءها لأسباب تجميلية فقط ولكن يمكن إجراءها لأسباب مرضية أيضًا،فبعض الناس يمكن اللجوء إليها في حالة القضاء على الانتفاخ حول العين ومن تهدل الجفون كما ذكرنا من قبل،ولكنها لا تستطيع التخلص من الهالات السوداء تحت العين ولا من أي تجاعيد أخرى في الوجه أو في الجبهة.

فعملية شد الجفون من العمليات التي يجب أن تتم تحت التخدير العام،ولكن هي تعتبر من العمليات التجميلية الأقل انتشار في العالم مقارنة بالعمليات الجراحية الأخرى،حيث أنها تقوم فقط بتصحيح عيوب تجميلية ووظيفية محددة، لذلك نجد أن هذا النوع من الجراحات تكون نسبة النتيجة الفعالة له كبيرة جدًا.

أنواع عملية شد الجفون

انواع شد الجفون

يوجد نوعين رئيستين في عمليات شد الجفون وهما:

  1. عملية شد الجفون العلوية
  2. عملية شد الجفون السفلية

إما بالنسبة لطريقة إجراء العملية فتتم بعدة أنواع هم:

  1. شد الجفون بالطرق الجراحية
  2. شد الجفون بدون جراحة

وتنقسم إلى:

  • شد الجفون باستخدام الحقن بالفيلر
  • شد الجفون باستخدام الخيوط الجراحية
  • شد الجفون بالليزر

المرشحين لعمليات شد الجفن

يمكن إجراء عملية جراحة الجفون مع عمليات جراحية أخرى في نفس الوقت مثل عمليات رفع الحاجبين،

شد الوجه وتنعيم بشرة الوجه، فيتم إجراء تلك العملية في حالة إذا كان المريض يعاني من:

  • تورم الجفون العلوية أو تكون ما يشبه الجيوب.
  • فائض الجلد في الجفون العلوية الذي يقوم بالحد من مجال الرؤية.
  • جيوب تحت العيون.
  • ترهل الجفون السفلية وهو الذي يسبب حدوث بياض العين أسفل القزحية
  • فائض الجلد في الجفون السفلى.

شروط إجراء عملية شد الجفون

  • يجب أن يكون عمر المريض 35 سنة أو أكثر.
  • يجب أن نحدد إذا كان الشخص يعاني من تجاعيد في منطقة الجفون أم أن هذا التجاعيد ترجع إلى أسباب وراثية وهرمونية.
  • يجب أن الشخص غير مدخن.
  • يجب ألا يكون الشخص غير مصاب بأي أمراض أخرى في العين أو مصاب بفيروسات نشطة.
  • مع أهمية أن يكون المريض بصحة جيدة ولا يعاني من أي أمراض مزمنة.

خطوات عملية شد الجفون

خطوات شد الجفون

تمر عمليات جراحة الجفون بعدة خطوات بالخطوات التالية:

  1. يقوم الطبيب في الخطوة الأولى برسم خطوط حول منطقة العين.
  2. تحديد مناطق شقوق الجراحة في الجفن العلوي والسفلي.
  3. يبدأ الطبيب بعمل الشق الجراحي دقيق للغاية فوق العين في طيات الجفن.
  4. عمل شق جراحي على خط الرموش في الجفن السفلي للعين.
  5. وبذلك يقوم الطبيب بالتخلص من الدهون أو إعادة توزيعها
  6. ويعمل على شد الجلد الزائد والأنسجة الضعيفة والمرتخية.
  7. وأخيرًا يتم إغلاق مناطق الشقوق الجراحية بغرز تجميلية دقيقة، وتوضع الضمادات والشاش.

مخاطر عملية شد الجفون

يوجد بعض المخاطر والآثار الجانبية لعمليات شد الجفون مثلها كأي عملية جراحية أخرى،

لذلك يجب أن نرى في البداية هل إذا كان الشخص المريض مناسب لتلك العملية أم لا حتى نعمل على تقليل

المضاعفات الخاصة بتلك العملية،

لذلك يجب أن يتحدث المريض حول تأثير هذه المضاعفات عليه، وفهم كل هذه المخاطر المقترنة بإجراء هذه الجراحة

وتقييم كل إيجابياتها.

كما أن مضاعفات تلك العملية الجراحية المرتبطة بشد الجفن تعتبر مؤقتة ولكن يمكن أن تسبب تدهور وتدمير يستمر للأبد

مما يسبب قلق كبير للحالة المرضية،

ومن تلك المخاطر المتعلقة بتلك العملية هي:

  • وجود آثار ندوب في مكان العملية.
  • خطر الإصابة بالعدوى
  • حدوث إستجابة أرجية للمادة المخدرة.
  • فقدان الشعور المؤقت بمنطقة الجفون.
  • جفاف وتهيج العيون
  • تغيرات مؤقتة في مجال الرؤية مثل الرؤية المزدوجة.
  • خلل في أداء الجفون.
  • وفي أسوأ الحالات يمكن أن يصاب المريض بالعمى في حالة حدوث نزيف داخل العين.

 أعراض بعد العملية شد الجفون

مخاطر شد الجفون

توجد بعض الأعراض الذي يمكن أن يشعر بها المريض بعد الانتهاء من العملية الجراحية

وهي تتلخص في كل الأعراض التالية وهي:

  • انتفاخ الجفون.
  • التورم وكدمات كما لو أنك مصاب بكدمات تحت العين.
  • كثرة دموع العين.
  • الإحساس ببعض الألم.
  • تشوش الرؤية بسبب مرهم الترطيب الذي يوضع على العين.
  • الحساسية للضوء.
  • ازدواجية الرؤية.
  • احمرار مكان القطع

مع وجود بعض الأعراض الخطيرة لإذا كنت تعاني منها يجب استشارة الطبيب على الفور:

  • ألم جديد وحاد في العين.
  • ضيق التنفس.
  • النزيف.
  • مشكلات الإبصار.
  • آلام الصدر.
  • معدل ضربات القلب غير طبيعي.

نصائح بعد الانتهاء من عملية شد الجفن

يوجد بعض النصائح الذي يجب اتباعها بعد الانتهاء من عملية شد الجفن حتى نستطيع أن نصل للنتيجة الفعالة

والجيدة الذي ينتظرها المريض ومن تلك النصائح:

  • تجنب فرك العينين.
  • أهمية تنظيف الجفون برفق
  • استخدام قطرات العين أو المراهم الموصوفة من الطبيب.
  • في حالة حدوث أي تورم يجب وضع كمادات باردة على العين لتقليله.
  • لا يجب ارتداء العدسات اللاصقة لمدة أسبوعين على الأقل بعد العملية.
  • ارتداء نظارات شمسية ذات ألوان قاتمة لحماية جلد الجفون من الشمس والرياح.
  • أعمية النوم مع جعل الرأس أعلى من مستوى الصدر لبضعة أيام.
  • أهمية الإبتعاد عن أي إجهاد أو رفع الأشياء الثقيلة.
  • تجنب الأنشطة الشاقة مثل التمارين الهوائية والركض والسباحة لبضعة أيام.
  • تجنب التدخين.
  • تجنب تناول بعض الأدوية لبضع أيام مثل:
    1. تجنب الأسبرين
    2. الإيبوبروفين
    3. نابروكسين
    4. أي أدوية أو مكملات عشبية أخرى قد تصحبها زيادة في النزيف
  • استخدام أسيتامينوفين أو تيلينول وأدوية أخرى للتخلص من الألم
  • وبعد ذلك نذهب للطبيب مرة أخرى لإزالة الغزر الخاصة بالعملية.

 طرق علاج منزلية لشد الجفون

يوجد العديد من الوصفات الطبيعية التي يمكن أن يلجأ إليها المريض لشد الجفون دون أن يذهب لإجراء عمليات جراحية ومنها:

  • الماء

شرب كمية كافية من الماء لأنه بيساعد على تغذية الجلد وإكسابه مرونة وترطيب وبالتالي يمنه ترههلها ويقوم بشد الجلد.

  • زيت الزيتون:

يعد زيت الزيتون من أكثر العلاجات المنزلية التي تستخدم في مجال التجميل

حيث يستعمل في شد الجفون من خلال أن نقوم بتدليك منطقة الجفن بزيت الزيتون بشكل يومي،

أو يمكن أن نقوم بمزج زيت الزيتون مع العسل، والجلسرين ثم ندلك الجفن بذلك الخليط يوميًا.

  • بياض البيض والزبادي:

يقوم هذا المزيج بمعالجة ترهل الجلد ويقوم بالتخلص من الخلايا الميتة وتطهير الجلد ويرطب البشرة.

من خلال مزج بياض بيضة مع ملعقة كبيرة من الزبادي مع إضافة ملعقة صغيرة من السكر،

ثم نعمل على تدليك البشرة بالمزيج ونتركه حتى يجف ثم نغسله بالماء الفاتر.

  • الطماطم:

تساعد على تقليل تجاعيد العينين

من خلال مزج حبة صغيرة من الطماطم مع كمية مناسبة من عصير الليمون، ونضعه على العين ونتركه لمدة 15 دقيقة

ثم نغسله بالماء البارد.

 

يمكنك أيضا معرفة المزيد عن:-

شفط الدهون ونحت القوام

حقن الدهون في الأرداف

حقن الدهون بالوجه

حقن الدهون باليد

حقن الدهون في الثدي

واتساب فيسبوك انستجرام يوتيوب