عملية قص المعدة - دكتور محمد أبوليلة

عملية قص المعدة

عملية قص المعدة هي أحد أفضل الطرق العلاجية الأكثر تقدما وواقعية لتعزيز فقدان الوزن وعلاج السمنة بشكل جراحي،
بالرغم من أن الجراحة عادة ما تكون الخيار العلاج الوحيد للمرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة،
وتبين أن هذه العملية تقلل بشكل كبير من زيادة الوزن، ولكن المخاطر والمضاعفات لم يتم النظر فيها بعد.

وبالمثل، فإن أي جراحة فقدان الوزن هي أيضا علاج غير عادل، وينبغي للمرضى والأطباء النظر في تجربة الطرق غير الجراحية كملاذ أخير.
عند اختيار الجراح المختص الذي يفهم احتياجاتك وكيفية التعامل مع هذه الجراحة بطريقة مهنية ومهارة، يمكن أن تختفي أخطائه تماما.

تدبيس المعده

في هذه العملية الخطيرة يمكن للجراح إزالة جزء كبير من المعدة،
وبالتالي تقليل حجم العضو وإعادة تشكيله في اتجاه الطول، لذلك يتم توصيل المريء إلى الأمعاء الدقيقة.
من ناحية أخرى، هذه العملية أقل تدخلاً، بحيث لا يتم إعادة ترتيب الجهاز الهضمي أو تغيير المسار،
وهي عبارة عن جراحة سوف تزيل جزء من المعدة، ليس فقط تغيير حجم المعدة، بل هو قرار دائم ولا يمكن التراجع عنه.

 

ما هي عملية قص المعدة

تعد عملية قص المعدة من الطرق العلاجية التي يلجئ إليها أصحاب السمنة المفرطة في نهاية المطاف، وهي تختلف عن عملية تحويل المسار وقد تكلمن عنها سلفا
وبالرغم مما تقدمه هذه العملية من نتائج فعالة إلى أنها تحتوي على بعض الأضرار والمضاعفات،
والتي قد تحدث نتيجة إدارة غير جيدة أو الخروج عن إرشادات الطبيب، وتتمثل هذه المضاعفات في الاستعارة المعدية الحادة والمزمنة،
المضاعفات الحادة التي تحدث مباشرة بعد العملية هي مضاعفات قصيرة الأجل، بينما المضاعفات المزمنة هي المضاعفات التي تحدث أو تستمر ستة أشهر بعد تاريخ الجراحة.
وتشمل المضاعفات الخطيرة النزيف والألم وجلطات الدم.

نحت الجسم وشفط الدهون

بالمقارنة مع الإجراءات العامة الأخرى، تعتبر هذه العملية بشكل عام آمنة،
خاصة عندما يتم تنفيذ العملية من قبل جراح محترف، ومع ذلك، تختلف المضاعفات من عدم الراحة البسيطة إلى المشاكل الهامة التي تغير الحياة.

تكميم المعدة

ومن المهم أيضا أن ندرك أن هذه العمليه تعتبر من العمليات الجديده نسبيا وأحد المعايير الهامة التي أخذها العلماء في الاعتبار هو نتائج العملية بعد 10 سنوات، في هذه الحالة،

هذه المعلومات تتعلق بكيفية الحفاظ على فقدان وزن المريض، والصحة العامة للمريض،
وأي مضاعفات قد تكون ناجمة عن الجراحة، وكإجراء جديد إلى حد ما،
تقل هذه البيانات عن 10 سنوات مقارنة بعمليات أخرى، ويمكن إضافة المزيد من المضاعفات على المدى الطويل إلى هذه القائمة في المستقبل.

 

افضل دكتور قص المعدة

تدبيس المعده

تعد هذه العملية من الجراحات الخطيرة التي تحتاج لطبيب جيد قادر على القيام بها بشكل بسيط،
والتقليل من المضاعفات التي قد تحدث عقب إجراء هذه العملية، ويتم فيها تقليل الحجم الطبيعي للمعدة بحيث كمية الطعام الذي ترتديه،
ويهدف إلى تقليل عدد الأجزاء قصيرة الأجل بعد الجراحة، وتقليل كمية الأطعمة التي تغير الطريقة التي تأكل بها، وبالتالي تقليل الوزن.

كما يتم في الوقت الحالي إزالة أجزاء من المعدة بالمنظار،
وهو الأمر الذي يساعد في السيطرة على امتصاص الجسم لجميع المواد الغذائية،
لذلك فإن عملية التحكم هذه مثالية من حيث الامتصاص ويمكن الحفاظ على السعرات الحرارية اليومية وفقدان الوزن،
وجميع تلك الإجراءات تتطلب جراح متخصص لديه كم كافي من الكفاءة والخبرة للقيام بها بشكل جيد، يضمن تحقيق أكبر نسبة نجاح لهذه العملية.تدبيس المعده

نصائح قبل قص المعدة

تشتمل هذه الجراحة على بعض النصائح التي تساعد في تقليل المضاعفات التي قد تحدث بعد القيام بها،
ومن هذه النصائح أنها تتطلب اختيار الطبيب بعناية، والذي يعد من أهم خطوات تحقيق النجاح والاطمئنان قبل الإقبال على العملية،
كما وتحتاج إلى اتباع جميع تعليمات الطبيب، من تقليل كمية الوجبات التي تتناولها والإكثار من شرب المياه،
إلى جانب التعليمات الأخرى التي يمنحها لك الطبيب قبل العملية، والتي تقلل من الأضرار والمضاعفات،
ويجب عقب هذه العملية المضادات الحيوية أثناء الجراحة، وتمارين التنفس العميق والتعبئة المبكرة بعد الجراحة هي بعض التدابير للحد من خطر هذه المضاعفات.

كما يعقب هذه العملية الالتزام ببعض الإرشادات منها، تناول مكملات الفيتامينات للحياة،
وينبغي أن يكون بعضها تحتوي على الحديد أو الكالسيوم،
وفي بعض الأحيان، يتم إعطاء أحد هذه المكملات الغذائية أو الأخرى في شكل حقن طويلة المفعول،
بحيث لا يتناول المرضى هذه الحبوب لفترة طويلة، مما يساعد على العودة للحياة الطبيعية في أسرع وقت.

شروط عملية قص المعدة

تعد جميع العمليات لها مخاطر وبعض العيوب التي لا يمكن تجاهلها،
حيث ينظر إلى هذه الجراحة على أنها عملية كبيرة، فإنه يحمل مخاطر كبيرة، لكن نادرا ما تحدث الوفيات الناجمة عن هذه العملية،
ولكن لا يمكن أبدا تجاهل هذه المخاطر تماما.

إذا كنت أكبر سناً أو كنت تواجه مشاكل صحية مرتبطة بالسمنة، فقد يزداد الخطر والضرر،
قد تكون النوبة القلبية أو الجلطة الدموية التي تشكل وريدًا في ساق الشخص البدين بعد الجراحة قاتلة،
ذلك بجانب من يعانون من أي أمراض مزمنة، بحيث يجب اتخاذ تدابير وقائية شاملة أثناء الجراحة للحد من هذا الخطر.

اضرار عملية قص المعدة

رغم أن اتخاذ التدابير الوقائية لهذه العملية قد تقلل من أضرارها ومضاعفاتها،
إلى أنها تحتوي على العديد من الأضرار والمضاعفات المحتملة لهذه الجراحة، بما في ذلك المضاعفات المباشرة من عمليات معينة والمخاطر على المدى الطويل،
وعلى الرغم من أن معظم المرضى لا يعانون من أي مضاعفات أو مضاعفات طفيفة،
يرجى الانتباه واطلب من طبيبك وفريقك أي أسئلة يمكن أن تساعد على فهم المخاطر المرتبطة بها.

أكبر عيوب هذه الجراحة هو تسرب التهاب المعدة والأمعاء وإزالة المعدة، إذا حدث ذلك،
فإنه عادة ما يكون في غضون بضعة أيام بعد العملية، غالباً ما يسأل المرضى عن ظاهرة التسرب الأولي،
والتي تجعل المرضى يعانون من ألم شديد في الجزء العلوي من البطن، والذي يحدث عادة بسرعة بعد تناول الطعام أو السوائل،
من هذا النوع من الألم وهذا يشير على الفور إلى معظم المرضى لانتشار شيء خطير جدا في منطقة البطن،
وفي هذه الحالة يجب عليك الاتصال بالجراح على الفور.

كما تعد من المخاطر على المدى القصير المرتبطة بالعملية والأكثر شيوعًا هي الإغلاق الأولي،
والذي يؤثر على عدد من المرضى وقد يمنع استخدام أغشية البوليمر الماصة، في الحالات الخطيرة، يمكن أن يؤدي ذلك إلى تعفن الدم وفشل الجهاز الهضمي.

طرق علاج السمنة

تعد هذه العملية أحد الطرق الفعالة في التخلص من السمنة وتقليل الوزن الزائد،
كما أن واحدة من فوائد هذه العملية هو أن جميع الأطعمة يمكن أن تؤكل بعد الإجراء،
هذا لا يعني أن جسم الإنسان يمكن أن يتسامح مع جميع أنواع الطعام، ولكن فقط لا يوجد طعام محظور بعد العملية.
ولكن في حالات نادرة، قد لا تسمح البطن مع أنواع معينة من الطعام، ويحدث الارتجاع أو القيء بسبب تناول هذا النوع من الطعام.

كما أن الناس الذين يخضعون لعملية جراحية طويلة الأجل في المعدة،
بالرغم من قدرتها على فقدان الوزن ومنع زيادة الوزن. ومع ذلك، يمكن أن تسبب هذه العمليات مشاكل طويلة الأجل وصعبة،
وتعد عملية اختيار الجراحة هو قرار شخصي للغاية يختاره المريض على أساس احتياجاته الفردية.

ذلك وتعد ممارسة الرياضة واتباع أنظمة غذائية منظمة من الوسائل الأولية التي قد يرجع لها من يعاني من السمنة،
قبل اتخاذ قرار الدخول في العمليات وإنقاص الوزن بالطريقة الجراحية.

واتساب فيسبوك انستجرام يوتيوب